رواية المحامي الماكر رواية ترصد حياة أحد المحامين
الماكرين الذي يعمل علي القضايا الصعبه في أمريكا ، وكيف تعامل مع كل قضية من قضاياه اسمي سيباستيان رود و على الرغم من أنني محامي مشهور ويدعوني المحامي الماكر فانك لن ترى اسمي على لوحات الاعلان أو على مقاعد الحافلات ولن يقفز في وجهك من بين صفحات الدليل التجاري لا أدفع مالا لاظهر على شاشات التلفزة مع العلم أنني أظهر عليها في أغلب الاحيان اسمي غير مدرج في اي دليل هواتف ولا أدير مكتبا تقليديا أحمل سلاحا مرخصا لان اسمي ” المحامي الماكر “ ووجهي يجذبان انتباه أولئك الذين يحملون الاسلحة أيضا ولا يترددون في استخدامها أعيش وحيدا وأنام وحيدا في غالب الاحيان ولا أملك الصبر والتعاطف الضروريين للمحافظة على الصداقات القانون محور حياتي هو مرهق دائما ومجز من حين لاخر لا أسميه “عشيقة غيورة” بحسب القول الشهير المنسوب الى شخص مجهول
القانون أشبه بزوجة متسلطة تسيطر على دفتر الشيكات المصرفية فخ لا مخرج منه
أنام في هذه الايام في فندق رخيص وأبدل الفندق كل أسبوع لا أحاول اقتصاد المال بالاحرى أحاول البقاء حيا فحسب
هنالك الكثير من الناس الذين يودون قتلي فورا أو في اقرب فرصة لاني بكل بساطة أدعى المحامي الماكر وقد صرح بذلك علنا
لا يقال لك في كلية الحقوق انك قد تجد نفسك في أحد الايام مدافعا عن شخص اتهم بجريمة شنيعة جدا الى درجة
قد تدفع بعض المواطنين المسالمين والعقلاء الى حمل السلاح والتهديد بقتل المتهم ومحاميه وحتى القاضي.
لكني هددت من قبل وهذا جزء من كونك محاميا وغدا والتعرض للتهديد من الخصائص المصاحبة أيضا لهذه المهنة التي سقطت فيها قبل عشر سنوات تقريبا
عندما تخرجت من كلية الحقوق كانت الوظائف نادرة عملت حينذاك بدوام جزئي
وفي أوقات متقطعة في مكتب المحامي العام في المدينة
ومن هناك هبطت في مؤسسة صغيرة غير مربحة متخصصة في تولي القضايا الجنائية فقط
وبعد بضع سنوات تبخرت تلك المؤسسة فوجدت نفسي في الشارع الى جانب الكثير من أمثالي ممن يكافحون لجني المال.
قضية واحدة أبرزتني ووضعتني على خارطة المهنة لا أزعم انا المحامي الماكر أنها جعلتني مشهورا
اذ كيف يمكنك القول جديا عن محام أنه مشهور في مدينة يقطنها مليون شخص ؟
مع العلم أن الكثير من المحامين المحليين يعتقدون أنهم مشاهير يبتسمون لك من لوحات الاعلان في حين أنهم يضمرون الاستيلاء على نقودك
ويسعون الى افلاسك ويختالون في الاعلانات التلفزيونية زاعميين قلقهم الشديد حول مصائبك الشخصية
وهم مضطرون لدفع ثمن دعاياتهم واعلاناتهم الخاصة لست من هذا النوع واسمي المحامي الماكر لا يعكس شخصيتي.
و كتاب المحامي الماكر PDF تم تقسيمه الى أجزاء
الجزء الاول : الازدراء
الجزء الثاني : غرفة الترفيه
الجزء الثالث : الشرطة المقاتلون
الجزء الرابع : التبادل
الجزء الخامس : قانون شركة النقليات
الجزء السادس و الاخير : الالتماس
ليس لديك الوقت لقراءة هذا الكتاب ؟ قم تحميل كتاب المحامـي الماكر PDF للرجوع اليه مستقبلا (قم بمشاركة هذا الموضوع عبر وسائل التواصل الاجتماعي جازك الله كل خير)



رواية المحامي الماكر رواية ترصد حياة أحد المحامين
الماكرين الذي يعمل علي القضايا الصعبه في أمريكا ، وكيف تعامل مع كل قضية من قضاياه اسمي سيباستيان رود و على الرغم من أنني محامي مشهور ويدعوني المحامي الماكر فانك لن ترى اسمي على لوحات الاعلان أو على مقاعد الحافلات ولن يقفز في وجهك من بين صفحات الدليل التجاري لا أدفع مالا لاظهر على شاشات التلفزة مع العلم أنني أظهر عليها في أغلب الاحيان اسمي غير مدرج في اي دليل هواتف ولا أدير مكتبا تقليديا أحمل سلاحا مرخصا لان اسمي ” المحامي الماكر “ ووجهي يجذبان انتباه أولئك الذين يحملون الاسلحة أيضا ولا يترددون في استخدامها أعيش وحيدا وأنام وحيدا في غالب الاحيان ولا أملك الصبر والتعاطف الضروريين للمحافظة على الصداقات القانون محور حياتي هو مرهق دائما ومجز من حين لاخر لا أسميه “عشيقة غيورة” بحسب القول الشهير المنسوب الى شخص مجهول
القانون أشبه بزوجة متسلطة تسيطر على دفتر الشيكات المصرفية فخ لا مخرج منه
أنام في هذه الايام في فندق رخيص وأبدل الفندق كل أسبوع لا أحاول اقتصاد المال بالاحرى أحاول البقاء حيا فحسب
هنالك الكثير من الناس الذين يودون قتلي فورا أو في اقرب فرصة لاني بكل بساطة أدعى المحامي الماكر وقد صرح بذلك علنا
لا يقال لك في كلية الحقوق انك قد تجد نفسك في أحد الايام مدافعا عن شخص اتهم بجريمة شنيعة جدا الى درجة
قد تدفع بعض المواطنين المسالمين والعقلاء الى حمل السلاح والتهديد بقتل المتهم ومحاميه وحتى القاضي.
لكني هددت من قبل وهذا جزء من كونك محاميا وغدا والتعرض للتهديد من الخصائص المصاحبة أيضا لهذه المهنة التي سقطت فيها قبل عشر سنوات تقريبا
عندما تخرجت من كلية الحقوق كانت الوظائف نادرة عملت حينذاك بدوام جزئي
وفي أوقات متقطعة في مكتب المحامي العام في المدينة
ومن هناك هبطت في مؤسسة صغيرة غير مربحة متخصصة في تولي القضايا الجنائية فقط
وبعد بضع سنوات تبخرت تلك المؤسسة فوجدت نفسي في الشارع الى جانب الكثير من أمثالي ممن يكافحون لجني المال.
قضية واحدة أبرزتني ووضعتني على خارطة المهنة لا أزعم انا المحامي الماكر أنها جعلتني مشهورا
اذ كيف يمكنك القول جديا عن محام أنه مشهور في مدينة يقطنها مليون شخص ؟
مع العلم أن الكثير من المحامين المحليين يعتقدون أنهم مشاهير يبتسمون لك من لوحات الاعلان في حين أنهم يضمرون الاستيلاء على نقودك
ويسعون الى افلاسك ويختالون في الاعلانات التلفزيونية زاعميين قلقهم الشديد حول مصائبك الشخصية
وهم مضطرون لدفع ثمن دعاياتهم واعلاناتهم الخاصة لست من هذا النوع واسمي المحامي الماكر لا يعكس شخصيتي.
و كتاب المحامي الماكر PDF تم تقسيمه الى أجزاء
الجزء الاول : الازدراء
الجزء الثاني : غرفة الترفيه
الجزء الثالث : الشرطة المقاتلون
الجزء الرابع : التبادل
الجزء الخامس : قانون شركة النقليات
الجزء السادس و الاخير : الالتماس
ليس لديك الوقت لقراءة هذا الكتاب ؟ قم تحميل كتاب المحامـي الماكر PDF للرجوع اليه مستقبلا (قم بمشاركة هذا الموضوع عبر وسائل التواصل الاجتماعي جازك الله كل خير)
0 Blogger تعليقات
Disqus
0 تعليق

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1أن يكون التعليق خاص بمحتوى التدوينة
2أي سؤال خارج محتوى التدوينة يرجى استخدام ركن الأسئلة