ينتمي هذا الكتاب لمجال التنمية البشرية و تطوير الذات الهدف منه الوقوف على حقيقية ما يطلق عليه الفشل و إيضاح الصورة و الموقف الذي ينبغي علينا أخذه.

إذ يقدم حلا لمشكلة الانهزامية التي يخلفها الاخفاق و ذلك من خلال طرح جديد يساعد في تجاوز العقبات و تحويل السلبيات لإيجابيات.

فالفشل كما يراه المؤلف ما هو إلا مدرسة فيها نتعلم كيف نواجه الصعاب ، فهو رمز التطور و التغيير و أساس النجاح و التفوق و بدونه لن يكون هناك نجاح و لن يعرف أحد قيمة النجاح الحقيقية . 

* محاور الكتاب : 

- الفشل الحقيقي هو

- محطات قالو عنها فاشلة 

- مدرسة الفشل

 - كيف نتعامل مع الفشل

 - مصادر الإخفاق في الحياة

- رسالة من الفشل 

مؤلف الكتاب من دولة موريتانيا هو كاتب و مؤلف و مدرب أقام عدة دورات و قدم الاستشارة لجهات مختلفة خصوصا في مجال الريادة الاجتماعية، الخدمة الاجتماعية و إدارة المؤسسات الخيرية و الثقافية.


ينتمي هذا الكتاب لمجال التنمية البشرية و تطوير الذات الهدف منه الوقوف على حقيقية ما يطلق عليه الفشل و إيضاح الصورة و الموقف الذي ينبغي علينا أخذه.

إذ يقدم حلا لمشكلة الانهزامية التي يخلفها الاخفاق و ذلك من خلال طرح جديد يساعد في تجاوز العقبات و تحويل السلبيات لإيجابيات.

فالفشل كما يراه المؤلف ما هو إلا مدرسة فيها نتعلم كيف نواجه الصعاب ، فهو رمز التطور و التغيير و أساس النجاح و التفوق و بدونه لن يكون هناك نجاح و لن يعرف أحد قيمة النجاح الحقيقية . 

* محاور الكتاب : 

- الفشل الحقيقي هو

- محطات قالو عنها فاشلة 

- مدرسة الفشل

 - كيف نتعامل مع الفشل

 - مصادر الإخفاق في الحياة

- رسالة من الفشل 

مؤلف الكتاب من دولة موريتانيا هو كاتب و مؤلف و مدرب أقام عدة دورات و قدم الاستشارة لجهات مختلفة خصوصا في مجال الريادة الاجتماعية، الخدمة الاجتماعية و إدارة المؤسسات الخيرية و الثقافية.

0 Blogger تعليقات
Disqus
0 تعليق

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1أن يكون التعليق خاص بمحتوى التدوينة
2أي سؤال خارج محتوى التدوينة يرجى استخدام ركن الأسئلة